تسعى الهيئة العامة لشئون القصر إلى حفظ وتنمية أموال القصر والمشمولين برعاية الهيئة بما يضمن سلامة أصولها، واستمرار نمائها والنأي بها عن كل ما يعرضها للتبديد أو فقدان القيمة، كما تسعى الهيئة إلى توفير الخدمات المتميزة لرعاية القصر والمشمولين برعايتها وضمان المعيشة الملائمة لتمكينهم من الاعتماد على النفس عند بلوغ السن القانوني.
تهدف هذه الدراسة التفصيلية بتقديم احصائيات عن عدد المشمولين برعاية الهيئة العامة لشئون القصر، وتتضمن عدد الحسابات الفعالة والغير فعالة للمالكين والقصر والرشد والاثلاث الخيرية. علماً بأن الحسابات الفعالة هي الحسابات النشطة التي تقع ضمن وصاية الهيئة، في حين أن الحسابات الغير فعالة هي الحسابات الغير نشطة والمتوقفة التي خرج أصحابها من وصاية الهيئة.
وتشمل الدراسة على عدة مقارنات بين الحسابات الفعالة والغير فعالة للمشمولين برعاية الهيئة من مرحومين و قصر و محجور عليهم وراشدين و اثلاث خيرية حسب المحافظة عبر السنوات الخمس الأخيرة. كما تتضمن الدراسة توقعات مستقبلية بعدد الحسابات الفعالة للمشمولين بوصاية الهيئة.
كما ننوه بأن هناك فئة من الحسابات لم تكتمل بياناتها وقت التسجيل مما جعلها تحت تصنيف (لا يوجد) في المقارنة بين المحافظات.

تحليل:
جاءت النسبة الأعلى بعدد الحسابات الفعالة للمشمولين برعاية الهيئة العامة لشئون القصر بمحافظة الأحمدي بـ 5,694 حساب أي ما يعادل 11.38%، تليها محافظة الفروانية بـ 5,248 حساب بما يعادل 10.49%. كما جاءت النسبة الأقل بعدد الحسابات الفعالة للمشمولين برعاية الهيئة العامة لشئون القصر بمحافظة مبارك الكبير بـ 1,422 حساب اي ما يعادل 2.84%، تليها محافظة العاصمة بـ 2,688 حساب بما يعادل 11.38%. 
بالنسبة لعدد الحسابات الفعالة والغير فعالة للمشمولين برعاية الهيئة العامة لشئون القصر، جاءت محافظة الأحمدي بالمركز الأول بعدد 25,686 حساب أي ما يعادل 10.10%، تليها محافظة الفروانية بعدد 24,262 حساب بما يعادل 9.54%. وجاءت محافظة مبارك الكبير بأقل عدد حسابات (4,484 حساب) ما يعادل 1.76%.

يلاحظ من الرسم البياني السابق ان هناك ارتفاع مستمر في اجمالي عدد الحسابات الفعالة للمسجلين الجدد برعاية الهيئة حيث بلغت نسبة الزيادة بـ 67.3% من عام 2010 الى عام 2015، أيضاً نلاحظ أن هناك تفاوت بين عدد الحسابات الفعالة والغير فعالة للمسجلين الجدد برعاية الهيئة، حيث نرى الأعداد ترتفع في سنة وتنخفض في السنة التالية.
كما يمكننا الجدول اعلاه من بناء بعض التوقعات المستقبلية بشأن عدد الحسابات الجديدة المحتمل تسجيلها خلال الاعوام القادمة، حيث نتوقع ان لا يقل اجمالي عدد المسجلين الجدد برعاية الهيئة عن 5,520 حساب خلال عام 2016 أي بمعدل 460 حساب في الشهر تقريبا.

يلاحظ من الرسم البياني السابق ان هناك ارتفاع مستمر في عدد الحسابات الفعالة للقصر الجدد المسجلين برعاية الهيئة حيث بلغت نسبة الزيادة بـ 90.8% من عام 2010 إلى عام 2015. كما أن هناك ارتفاع في عدد الحسابات الفعالة والغير فعالة للقصر الجدد المسجلين برعاية الهيئة بنسبة 73% من عام 2010 إلى عام 2015.

يلاحظ من الرسم البياني السابق ان هناك ارتفاع مستمر في عدد الحسابات الفعالة للمرحومين الجدد المسجلين برعاية الهيئة حيث بلغت نسبة الزيادة بـ 80% من عام 2010 الى عام 2015. في حين هناك تفاوت في أعداد الحسابات الفعالة والغير فعالة للمرحومين الجدد المسجلين برعاية الهيئة حيث انخفضت في عام 2011 بنسبة 6% ثم ارتفعت بنسبة 12.7% في عام 2012 وبعد ذلك انخفضت بنسبة 11.3% في عام 2013 وانخفضت الأعداد مرة أخرى بنسبة 7.11% في عام 2014. أما في عام 2015 فقد ارتفعت أعداد الحسابات الفعالة والغير فعالة الجدد بنسبة 5% عن العام الذي يسبقه.

يلاحظ من الرسم البياني السابق ان هناك انخفاض بشكل عام في عدد الحسابات الفعالة للمحجور عليهم الجدد المسجلين برعاية الهيئة حيث بلغت نسبة الانخفاض بـ 15% من عام 2010 إلى عام 2015. بالإضافة إلى ذلك، هناك انخفاض عام بعدد الحسابات الفعالة والغير فعالة للمحجور عليهم الجدد المسجلين برعاية الهيئة حيث بلغت نسبة الانخفاض 11.11% من عام 2010 إلى عام 2015.

يلاحظ من الرسم البياني السابق ان هناك تذبذب في عدد الحسابات الفعالة للراشدين الجدد المسجلين برعاية الهيئة، ولكن هناك ارتفاع عام بنسبة 58.8% من عام 2010 إلى عام 2015. أيضاً، هناك تفاوت في عدد الحسابات الفعالة والغير فعالة للراشدين الجدد المسجلين برعاية الهيئة من عام 2010 إلى عام 2015، حيث كان هناك انخفاض عام بنسبة 26.5%.

الرسم البياني السابق يبين أن هناك 6 حسابات جديدة سجلت في عام 2013، 5 منهم اغلقوا و توقف نشاطهم و حساب واحد جديد فعال استمر خلال نفس السنة، كما أن الرسم البياني يبين ان هناك 7 حسابات جديدة فتحت واغلقت في عام 2010 و 7 حسابات في 2011 و 5 في 2012 و 6 في 2014 و حساب واحد في 2015.

من خلال البيانات السابقة تبين لنا متوسط نسبة النمو السنوي في أعداد الحسابات الفعالة الجديدة للمشمولين برعاية الهيئة خلال السنوات من 2010 إلى 2015 بلغت 11.33%، و بناءا عليه تم احتساب عدد الحسابات الفعالة المتوقعة للمشمولين برعاية الهيئة خلال الثلاث سنوات القادمة من 2016 إلى 2018.